المدخنين أكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب

المدخنين أكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب




كشفت دراسة بريطانية عن أن المدخنين أكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب والقلق بنسبة 70% من المدخنين السابقين أو غير المدخنين.

وقال الباحثون إن الإقلاع عن التدخين يساعد على مكافحة القلق والاكتئاب وتحسين الصحة النفسية بعد أن وجدوا أن مستويات القلق والاكتئاب التى أبلغ عنها على المدى الطويل لمدخنين سابقين كانت تمييزه عن الأشخاص الذين لم يدخنوا قط وكانت أقل بكثير من المدخنين الحاليين.

وأوضحت دراسة قامة بها باحثون من جامعة لندن على ما يقرب من 6500 شخص فوق سن الأربعين أن 18.3% من المدخنين يعانون من الاكتئاب والقلق مقارنة بـ10% من غير المدخنين و11.3% من المدخنين السابقين.

 وقال كبير الباحثين روبرت وست، أستاذ علم الصحة النفسية فى جامعة لندن أن "الإقلاع عن التدخين يمكن أن يكون المفتاح الرئيسى لتحسين ليس فقط الصحة البدنية، ولكن صحتك النفسية أيضا". 

هناك تعليق واحد:

  1. هناك العديد من خيارات العلاج المتاحة للأشخاص الذين يعانون من ادمان المخدرات أو الكحول ، وتشمل هذه الخيارات إعادة التأهيل للمرضى الداخليين والخارجيين، ومجموعات الدعم المستمرة وأنواع متعددة من العلاجات الأخرى ؛ بغض النظر عن خطة علاج الادمان التىِ تختارُهَا، تأكد من أنها تحتوي على كل ما تحتاجه لمساعدتك في تحقيق الشفاء بنجاح. وتجاوز الاعراض الانسحابية للمخدرات واتمام عملية العلاج في مستشفي لعلاج الادمان ناجح واَمن

    ردحذف